الاستئناف يؤيد حكما بسجن معارض شيعي في البحرين

أيدت المحكمة الجنائية الإستئنافية الكبرى بالبحرين حكما بسجن المعارض الشيعي البارز نبيل رجب ستة أشهر، وذلك بسبب تغريدة له على تويتر أساء فيها للموسسة الأمنية بالمملكة، وفق ما ذكرت وكالة أنباء البحرين يوم الخميس.

 

ونقل عن وائل بوعلاي المحامي العام بالنيابة الكلية قوله إن “النيابة سبق وأن صرحت بأن القضية تعود إلى البلاغ المقدم من وزارتي الدفاع والداخلية ضد أحد الأشخاص لقيامه بإساءة نشر عبارات في وسائل الإعلام تشكل إهانة في حق الوزارتين بنسبة أمور شائنة إليهما والى منتسبيهما.”

 

ورجب هو إحدى الشخصيات البارزة في احتجاجات تقودها الأغلبية الشيعية ضد حكام البلاد السنة منذ عام 2011.

 

واتهم رجب الحكومة البحرينية بممارسة القمع والتعذيب.

 

وأشار رجب في تغريدته الى تقاعس السلطات عن التعامل مع تهديد الجماعات المتشددة مثل تنظيم الدولة الإسلامية.

 

وجاء في التغريدة التي نشرها في سبتمبر أيلول “إن الكثير من الرجال في البحرين الذين انضموا إلى الإرهاب و داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) أتوا من أجهزة الأمن وتلك الأجهزة هي الحاضنة الأولى لهذه العقيدة.”

 

وفي رسالة مفتوحة إلى صحيفة نيويورك تايمز في الشهر الماضي حث رجب على إتاحة المجال للمزيد من حرية التعبير في دول الخليج العربية.

 

وكتب “إن حكوماتنا تفرق بيننا على أسس دينية وتمنعنا من مواجهة التطرف بشكل جماعي داخل مجتمعاتنا.”

 

وحكم على رجب بالسجن ثلاثة أشهر عام 2013 في قضية منفصلة بشأن تغريدة انتقد فيها رئيس الوزراء وهو عم ملك البحرين وتم نقض الحكم لكن بعد أن كان رجب قد أنهى فترة عقوبته.