160612001757_euro_2016_clashes_640x360_reuters_nocredit

الادعاء العام الفرنسي يوجه تهم لـ150 مشجع روسي في أحداث شغب مارسيليا

بلجيكا 24 – وجه الادعاء العام في مدينة مارسيليا الفرنسية أصابع الاتهام إلى نحو 150 روسيا , و اعتبرهم السبب الرئيسي في أعمال الشغب التي اندلعت في المدينة قبل و بعد المباراة التي جمعت المنتخبين الروسي و الإنجليزي , يوم السبت الماضي في بداية مشوارهما ببطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم ” يورو 2016 “.
و بدأت الأحداث في اليومين السابقين للمباراة و قامت مجموعة من جماهير المنتخب الروسي بالاشتباك مع مجموعة من المشجعين الإنجليز عقب اللقاء , الذي انتهى بالتعادل 1 / 1 , و أسفرت الاعتداءات عن إصابات بالغة لمشجع إنجليزي , و لكن حالته باتت مستقرة الآن .
و أكد المدعي العام في مارسيليا ” برايس روبن ” , أن مجموعة من مثيري الشغب المدربين على مستويات عالية , جاءوا إلى المدينة الساحلية من أجل إثارة أزمة , مشيرا إلى إنهم كانوا مستعدين لعمليات فائقة السرعة , شديدة العنف .
و بعدها كشف الادعاء الفرنسي أن عشرة أشخاص بينهم ستة بريطانيين و نمساوي واحد و ثلاثة فرنسيين مثلوا أمام القضاء الفرنسي أمس الاثنين , و قد صدرت أحكام بالسجن بحق ثمانية منهم.
و كانت العقوبة الأكثر صرامة من نصيب مشجع فرنسي عمره 29 عاما حيث عوقب بالسجن لمدة عام واحد بالإضافة إلى عام آخر مع وقف التنفيذ , و ذلك بتهمة الاعتداء على ثلاثة أشخاص , فيما عوقب مشجع فرنسي آخر بالسجن لمدة أربعة أشهر , و عوقب ثالث بالخضوع للمراقبة لمدة ستة أشهر , و صدر حكم بحق ستة بريطانيين بالسجن ثلاثة أشهر بسبب قذف رجال الشرطة بعبوات الجعة , و أدين مشجع نمساوي لكن لم يعلن بعد عن العقوبة التي فرضت عليه .
و الجدير بالذكر أن أغلب الأشخاص العشرة المدانين لم يسبق إدانتهم في قضايا سابقة , و قد اتضح أنهم كانوا قد أسرفوا في تناول المشروبات الكحولية قبل بدء الاشتباكات .