Plaisirs d'hiver

الاحتفالات الشتوية ببروكسل تشهد انخفاضا بـ 30% في عدد الزوار

بلجيكا 24 – سجلت الدورة الخامسة عشر للاحتفالات الشتوية، وهي الحدث السنوي الذي ينظم في وسط بروكسل بمناسبة أعياد نهاية السنة، انخفاضا في عدد الزوار  بـ 30%  مقارنة بنتائج العام الماضي.

وقد غاب عن هذه الاحتفالات، على وجه الخصوص، الزوار الأجانب الذي تخلفوا عن الحضور إلى هذا الحدث الذي ينعقد بالعاصمة بروكسل، حسب ما أعلن عنه المندوب البلدي المكلف بالسياحة Philippe Close، الذي، بالرغم من كل شيء، بدا  متفائلا وإيجابيا وقت نهاية الاحتفالات الشتوية.

يقول عضو البلدية  السيد Close : “حسب وجهة نظر الأجانب،  فربما يبدو من الخطير زيارة بروكسل، إلا أن احتفالات الشتاء أظهرت مرة أخرى عكس ذلك”. وقد “كانت لدينا بدايات صعبة. ونحن بالفعل سعداء لأننا تمكنا من افتتاح الاحتفالات الشتوية، ولكن أول عطلة نهاية أسبوع شهدت نجاحا أقل، ويرجع ذلك جزئيا إلى كون السوق يغلق أبوابه  في الثامنة مساءً بدلا من الحادية عشر ليلا”.

ويضيف السيد Close متأسفا : “في السنوات الماضية، شهدنا  انخفاضا تدريجيا في الحضور، منذ إطلاق الحدث. وهذه السنة، كان الأمر مختلفا، لكننا لم نتمكن من تعويض الخسائر التي تعرضنا لها في أول عطلة نهاية الأسبوع”.

وعموما، اختتمت هذه الدورة للاحتفالات الشتوية بانخفاض بـ 30% في عدد الحضور. “ولكن مع ذلك، فإن الحضور يعادل مليون زائر” حسب قول مندوب السياحة. “وهو يعادل ما سجلناه قبل ثلاث سنوات. وفي العام الماضي، اجتذبت حلبة الجليد ليس أقل من 42 ألف شخص مقابل 33 ألف شخص هذه السنة، وهو الرقم الذي يعادل رقم 2013”.

وبلغ معدل شَغل الفنادق ببروكسل 55% هذه السنة مقابل 73% في سنة 2014. “وقد ظهر الانخفاض خاصة خلال المرور إلى المستوى الرابع من التهديد الإرهابي. وحالما انخفضت حالة التأهب، انتعشت الحجوزات”.

وأعرب المندوب البلدي المكلف بالسياحة عن رضاه على اختيار تونس كضيف شرف في الدورة الأخيرة لهذا الحدث. “إنها مرحلة أولى لإعطاء بعد ثقافي للاحتفالات الشتوية”.

وستقام الدورة السادسة عشر للاحتفالات الشتوية من 25 ديسمبر 2016 إلى غاية الأول من يناير 2017.