الاتحاد الأوروبي يناقش تنفيذ عملية بحرية للقضاء على مهربين البشر بالسواحل الليبية

على إثر النجاح التي حققته العملية البحرية الأوروبية ” صوفيا ” يعقد الاتحاد الأوروبي اجتماعات طارئة في ” لوكسمبورج ” لبحث الإجراءات الواجب اتخاذها لمنع الهجرة غير الشرعية و مكافحة شبكات المهربين المتركزة معظمها في ليبيا
ستعد الاتحاد الأوروبي لشن عملية بحرية واسعة النطاق لتفكيك شبكات تهريب البشر في ليبيا والتي تعد مسئولة عن تصدير ألاف المهاجرين غير الشرعيين إلى سواحل البلدان الأوروبية المطلة على البحر المتوسط كان أكبرها تصدير 800 مهاجر إلى السواحل الإيطالية
و ستشارك في العملية البحرية و تشمل إجراءات للمراقبة و التفتيش الساحلي 28 دولة أوروبية في مقدمتها إيطاليا المتضرر الأكبر من عمليات الهجرة الغير شرعية القادمة من ليبيا

كتب – عمرو يوسف