الاتحاد الأوروبي يلغي تسهيلات ضربية قدمتها بلجيكا لشركات متعددة الجنسيات

بلجيكا 24 – في خطوة جديدة لوقف التهرب الضريبي , قام الاتحاد الأوروبي بإلغاء تسهيلات ضريبية مهمة كانت تقدمها بلجيكا لعشرات الشركات المتعددة الجنسيات , و أمر الاتحاد هذه الشركات بتسديد مبلغ يقدر ب700 مليون يورو من الضرائب غير المدفوعة مسبقا .
و وصف الاتحاد الأوروبي في قراره , الذي الزم به 35 شركة بدفع الضرائب المسبقة عليهم , هذه التسهيلات الممنوحة للشركات متعددة الجنسيات ب” الغير قانونية ” , و أنها تنتهك قوانين الاتحاد الاوروبي بشأن المساعدات الحكومية للشركات .
و قالت مفوضة مراقبة التنافسية ” مارغريت فيستاغر ” , التابعة للاتحاد الأوروبي , في مؤتمر صحافي ” أن المفوضية الأوروبية خلصت إلى أن التسهيلات الضريبية الانتقائية التي منحتها بلجيكا بموجب نظام الأرباح الفائضة الضريبي هي غير قانونية بموجب قواعد الاتحاد الاوروبي للمساعدات الحكومية “.
و أضافت ” أن بلجيكا منحت مجموعة مختارة من الشركات المتعددة الجنسيات تسهيلات ضريبية تنتهك قوانين الاتحاد الاوروبي للمساعدات الحكومية , و هذا يضر بالتنافسية حيث أنه يضع الشركات المنافسة غير متعددة الجنسيات الأصغر حجما على نفس المستوى مع الشركات المتعددة الجنسيات الكبيرة “.
و يأتي هذا القرار , عقب فضيحة ” تسريبات لوكسمبورغ ” , التي كشفت تفاصيل الاعفاءات الضريبة الممنوحة لعشرات الشركات الكبرى في لوكسمبورغ , اثناء تولي رئيس المفوضية الأوروبية ” جان كلود يونكر ” منصب رئيس الوزراء في البلد نفسه .