الاتحاد الأوروبي يسعى للحصول على جزء من سيادة الدول الأعضاء لمراقبة الحدود الخارجية

ستقترح المفوضية الأوروبية الأسبوع المقبل خطة تستهدف نقل جزء من سيادة الدول نحو الاتحاد الأوروبي.

أفادت صحيفة Le Soir اليوم الجمعة أنه بالرغم من الاعتراض دولة ما، فإن هذه الدولة ستجد نفسها في المستقبل مجبرة على قبول فرض تدخل الجهاز المستقبلي لحرس الحدود الأوروبي. وقد اطلعت الصحيفة على الخطوط العريضة لمقترح إصلاح مراقبة الحدود الخارجية.

ووفقا لهذا المشروع، ستتحول وكالة Frontex إلى وكالة حدود أوروبية حقيقية، تحظى بصلاحيات السلطة العامة.  وسيتم تشكيل هيئة أوروبية بألف إلى ألفي شخص في الدول الأعضاء، وسيتم حشدهم في يومين إلى ثلاثة أيام. وسيكون بإمكان المفوضية الأوروبية، في حالة ضعف الدولة عن السيطرة على حدودها الخارجية  لمنطقة شنغن، اقتراح تفعيل هذه “الهيئة الأوروبية”.

وتقول صحيفة Le Soir أن هذا الإجراء من شأنه أن يولد معارضة ، بل حتى غضب الدول الأعضاء التي لا تتصور أن تتخلى عن جزء من سيادتها على ترابها الوطني.