الإفراج عن متهم بذبح زوجته و طفلته بسبب خطأ إجرائي

أصدرت محكمة النقض يوم أمس الأربعاء حكما يفيد بأن المدعو عبدا لله سعد، وهو من سكان ويفر والمتهم بقتل زوجته وابنته الصغيرة البالغة من العمر ثلاثة عشر شهرا في أواخر العام 2013، يُحتجز بطريقة غير قانونية منذ 11 مارس الماضي. 

وبسبب هذا التجاهل الإجرائي, يجب الإفراج عن المتهم، حسبما أوردت صحيفة la Dernière Heure  في عدد اليوم الخميس. 

ويبدو أن هذا الخطأ الإجرائي ينسب إلى محكمة قاعة المجلس بـ  Nivelles، والتي نسيت أن تأمر بالتنفيذ الفوري للحكم الصادر عن المحكمة الجنائية في الحادي عشر من مارس الماضي، ولذلك، فقد تم اعتبار استمرار حبس المتهم غير قانوني. 

في 17 ديسمبر 2013، تم العثور على جثث مشوهة للطفلة سميرة، البالغة من العمر 13 شهر، وأمها Noura Horyia، 23 عاما، داخل أحد المنازل في ويفر. وتم اتهام الأب والزوج عبد الله سعد بارتكاب هذه الجريمة. فقد قام بذبحهما بواسطة سكين المطبخ. 

Belg24