L'étudiant kurde Ramadan Agaoglu libéré de Vottem

الإفراج عن الطالب الكردي الذي كان محتجزا بـ Vottem

أعلنت المدرسة العليا HELMo أنه تم إطلاق سراح Ramadan Agaoglu وهو طالب كردي يبلغ 22 سنة والذي كان محتجزا لثمانية أسابيع بمركز الاحتجاز بـ Vottem، اليوم الجمعة. ويحضر Ramadan Agaoglu دورة في اللغات الحديثة بهذه المدرسة. وتظاهر نحو 200 شخص يوم السبت الماضي بـ Vottem للمطالبة بالإفراج عن الشاب الذي يقيم ببلجيكا منذ سبع سنوات .، ولكنه لا يملك تصريح إقامة ساري المفعول.

وولد الطالب الكردي في ألمانيا التي لجأت إليها أسرته بعد أن فرت من الاضطهاد والحرب وبعد أن فشلت كل طلبات اللجوء التي قدمت في ألمانيا، تمكنRamadan   من الوصول إلى بلجيكا والعيش فيها منذ 2008. واقتيد إلى مركز الاحتجاز بـ Vottem في أعقاب عملية تفتيش للهوية.

واحتشدت المدرسة العليا وعائلته وتجمع محاربة مراكز احتجاز الأجانب (Cracpe) للمطالبة بالإفراج عنه. وقد حصل شقيقه Kemal على إقامة دائمة في حين أن والده يتوفر على تصريح إقامة ساري المفعول حتى يناير 2013. ولازالت الأسرة التي كانت ضحية جانبية لانفجار شارع ليوبولد بلييج في 2010 تعيش تحت خطر التهديد بالإبعاد بعد رفض الطلبات المقدمة في 2015.

وكان من المفروض أن تنظر محكمة النقض في شأن الإفراج عن الطالب في 14 أكتوبر المقبل. ولم تكن المدرسة العليا ولا Cracpe قادرين على تقديم المزيد من الأدلة، في حين أن الإفراج عن الطالب تم اليوم الجمعة.