الإفراج عن الشاب الذي صدم ستينية في لييج

قالت نيابة لييج أن السائق الذي اعتقل بعد الحادث، الذي وقع يوم الأحد صباحا بشارع Saint-Nicolas بلييج، تم الإفراج عنه.

 

وحوالي الساعة الثامنة صدمت شاحنة من نوع مرسيدس في ملكية خباز كان يوزع بضاعته، امرأة من مواليد 1927 وتسكن في لييج. وتوفيت الستينية على الفور، في حين أن السائق المتسبب في الحادث، وهو من مواليد 1976 ويسكن في Grâce-Hollogne أكمل طريقه باتجاه منزله.

 

وقالت الحارسة القضائية في نيابة لييج : “اتصل السائق بخدمة الشرطة بعد ثلاثة دقائق من الاصطدام ليبلغ عن الحادث”. “لقد ترك انطباعا بأنه يتعاون مع الشرطة، قائلا أنه صدم شيئا. وأنه وبمجرد النظر في المرآة رآى شخصا ما. وقال أنه أصيب بالذعر فعاد إلى بيته”.

 

وأثبت اختبار الكحول أن السائق لم يكن تحت تأثير الكحول. “لم يكن هناك شاهد رأى الاصطدام. ولم يُعْرَف ، لحد الساعة، مكان الحادث بالضبط ولكن الضحية وُجِدَت على مقربة من ممر للراجلين. ويُعْتَقَد أن الصدمة لم تكن عنيفة جدا”.

 

وحضر كل من الطبيب الشرعي وخبير سيارات قانوني لعين المكان. وتم الإفراج عن الشاب الثلاثيني الذي تسبب في الحادث عقب جلسة استماع. ومن المتوقع أن تُسْفِرَ تقارير الخبراء عن الملابسات الحقيقية للاصطدام. وسَيَمْثُلُ السائق مرة أخرى أمام محكمة للشرطة.

 

Belg24