الإعدام رميا بالرصاص لسيف الإسلام القذافي

كتبت: فدوى وعلي

قضت محكمة ليبية، اليوم الثلاثاء، بالإعدام رميا بالرصاص في حق سيف الإسلام القذافي، وثمانية من المقربين منه.

وجاء المنطوق القضائي بعد محاكمة طغت عليها أعمال عنف وانقسامات سياسية خلال كامل مجراها الماس بابن الراحل معمر القذافي.

وأصدرت المحكمة، التي تعقد جلساتها في العاصمة طرابلس حيث يهيمن مسلحون بعضهم إسلاميون، أحكاما بالإعدام في حق ثمانية مسؤولين سابقين.

من بين المدانين بالإعدام يتواجد البغدادي المحمودي، آخر رئيس وزراء في عهد معمر القذافي، ومدير المخابرات السابق عبد الله السنوسي، وانصبت التهم على الدور في قمع الانتفاضة التي أسقطت النظام السابق.