CGSP

الإضراب في بلجيكا بمثابة إعلان حرب على حكومة ميشال

بلجيكا 24 – أكد Michel Meyer الرئيس الاتحادي لنقابة CGSP صباح اليوم الثلاثاء في برنامج “La Première” الصباحي على RTBF أنه  ليس هناك خلاف على أن كافة نقابة CGSP بما في ذلك الجناح الفلاماني ترغب في وضع حد لسياسة الحكومة. ولتتوقف سياسة الحكومة يتعين على هذه الأخيرة الرحيل. تلك هي الرغبة المشتركة في كافة نقابة CGSP.

وقال السيد Meyer في بداية يوم إضراب أجهزة الخدمات العامة :  “طالما أن سياسة الحكومة ستبقى نفسها، فسيكون هناك إجراءات. وستكون هناك حرب، وإذا لزم الأمر، سنستمر إلى النهاية. وإذا لزم الأمر، ستُضرب الوظيفة العمومية بأكملها لثني الحكومة عن سياستها تجاه أجهزة الخدمات العامة”.

وأضاف الرئيس الاتحادي لنقابة CGSP أنه ليس هناك خطر قد يؤدي إلى انقسام النقابة.

ومع ذلك، أكد Michel Meyer على استقلالية نقابته عن الأحزاب السياسية مثل الحزب الاشتراكي أو حزب العمل البلجيكي. يقول : “لا أحد يؤثر في نقابة CGSP على المستوى السياسي”.