John Crombez

الإتحاد الاوروبي قد يختفي بحلول مايو المقبل

بلجيكا 24 – أعرب John Crombez زعيم الحزب الاشتراكي الفلمنكي عن مخاوفه مما اعتبره أنه “زوالا” لأوروبا، ما لم تتقبل الأخيرة التغييرات على حسب قوله. وأضاف أنه متشائم جداً بشأن مستقبل القارة العجوز وذلك لعدم وجود قيادة قوية.

وأضاف Crombez : “لدي انطباع بأن طريقة معالجة المشاكل بداخل أروقة الإتحاد الأوروبي قد تؤدي بأوروبا التي نعرفها اليوم إلى الزوال في مايو المقبل. حيث أن أوروبا لا تقوم بتقديم حلول لأزمة اللاجئين. وهذا ما يسبب لي قلقا غير طبيعي. لقد كنا مشغولين بمعالجة مشكلة تدفق اللاجئين لمدة سبعة أشهر، وحتى الآن لم نتمكن من إيجاد الحلول القوية. والآن تركيا تدفع بنا نحو طريق مسدود، لنخسر المزيد والمزيد من البلدان بسبب عدم وجود قيادة قوية تواكب الأحداث بقرارات مناسبة “.

ويزيد قائلا أن “المشكلة الكبرى تكمن في كون أوروبا غير متفقة فيما بين الدول الأعضاء الثمانية والعشرين. وهذا ما يدفع بتركيا إلى أن تزيد من الضغط علينا. ورأينا أيضاً ما حدث جراء اقتراح السيد “تايسن” مفوض الإتحاد الأوروبي لمكافحة الإغراق الاجتماعي. وهناك عدد من الدول ترفض الاتفاق معنا على قانون موحد يخص اللاجئين وتدفقهم على أوروبا. بينما لا تقوم المفوضية الأووروبية بالضغط المناسب عليهم للحصول على منهج يسير عليه الجميع في المنظومة الأوروبية. يجب أن نطلب من دول الإتحاد الأوروبي الأخرى إذا كانت تريد حقاً أن تستمر بداخل الإتحاد الأوروبي، إذا استمرت في منع الحلول من أن تتحمل مسؤوليتها. فإذا كنتم تعتمدون على دول قليلة لحل مشكلة اللاجئين دون الضغط على الدول الأخرى في تقديم المساعدة بخصوص هذه المسألة وخصوصاً إبرام اتفاقية مع تركيا حيال هذا الشأن، فإن أوروبا لن يكون لها وجود”.