Le Premier ministre Charles Michel

الأمن غير الكافي لمكتب شارل ميشال يدفع به إلى أداء تكاليف الحراسة الشخصية بنفسه

ذكرت صحيفة De Tijd اليوم السبت أن رئيس الوزراء شارل ميشال توصل بتقرير مراجعة الحسابات المتعلق بالأمن “غير الكافي” لمكتبه في 156 شارع la Loi وأيضا بـ Lambermont.

 

ويشير التقرير الذي وجهته الشرطة الاتحادية، إلى إمكانية الوصول السهلة للأشخاص ذوي النوايا السيئة لهذه المباني الرسمية، في حين أن مبنى 16 شارع la Loi يشكل عصب السياسة البلجيكية.

 

وخلال الأسابيع القادمة، ستُجرى تغييرات كبيرة، والتي لم يتم الإفصاح عن طبيعتها كإجراء احترازي، على الأمن في هذين المبنيين.

 

ومؤخرا، خفض جهاز التنسيق لتحليل التهديد (l’Ocam) مستوى التهديد الذي يواجهه رئيس الوزراء من المستوى 3 على المستوى 2+، مما يعني أن شارل ميشال لم يعد محتاجا للمرافقة المكلفة لحراس أمن الدولة. ووفقا لصحيفة De Tijd، فهو قرار يخالفه رئيس الوزراء، الذي لا يزال يشعر بالتهديد أكثر. وتضيف الصحيفة أن شارل ميشال قرر منذ الآن دفع تكاليف خدمات حراسه بنفسه.