1447504350_-640x330

الأمن الفرنسي يستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق لاجئي مخيم “كاليه”

بلجيكا 24 – ذكرت وسائل إعلام محلية، أن الشرطة الفرنسية، قامت باستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المهاجرين، الذين يقيمون في مخيم الغابة بمدينة كاليه شمالي فرنسا، و ذلك على إثر اشتباكات اندلعت بين اللاجئين و قوات الأمن الفرنسية، يوم أمس الاثنين، 20 يونيو.
و اندلعت الاشتباكات على إثر محاولة اللاجئين إبطاء حركة المرور على إحدى الطرق السريعة للصعود على متن الشاحنات المتجهة الى المملكة المتحدة.
و يذكر أن السلطات الفرنسية، كانت قد اعلنت في نهاية شهر مايو الماضي، أن معسكر الغابة بكاليه يأوي 3913 مهاجرا، فيما قدرت جمعيات حقوقية في مطلع يونيو عددهم بانه 6123، و كل هؤلاء المهاجرين يحلمون بالعبور للجانب البريطاني.
و أفاد مصدر مطلع، بأن الاشتباكات لم تسفر عن وقوع إصابات في صفوف الشرطة أو المهاجرين، مشيرا إلى حدوث محاولات التسلل في وضح النهار على عكس المعتاد حيث أن المهاجرين يحاولون المرور الى الاراضي البريطانية أثناء الليل.