Astrid

الأعمال التجارية التي تقوم بها أستريد أفضل من فيليب

بلجيكا 24 – أشارت وزيرة الدولة في حكومة بروكسل المكلفة بالتجارة الخارجية Cécile Jodogne، إلى أن للقيام بالأعمال التجارية، تعتبر زيارات الدولة التي يقوم بها الملك جيدة، و لكن البعثات الاقتصادية التي تترأسها الأميرة أستريد أفضل بكثير.
و يتم تحسين الزيارات الملكية من الجانب الاقتصادي بالفعل منذ عهد الملك ألبرت الثاني. و لكن الملك فيليب طورها إلى حد كبير، و الآن لم تعد الشركات المدعوة تقتصر على قليل من مجد الصناعة البلجيكية أو BEL20، فالقصر ينوع بشكل واسع في الشركات المدعوة بما في ذلك الشركات الصغرى و المتوسطة و الشركات الناشئة، و الشرط الوحيد هو أن تكون لديها بالفعل قدم في بلد الزيارة.
و أوضحت Jodogne، أن كل من فيليب و أستريد له هدف مختلف، فالجانب الاقتصادي لزيارات الدولة يأخذ بعين الاعتبار الشركات، التي تعمل بالفعل في سوق بلد الزيارة، و يتعلق الأمر بالتوطيد و ليس بالاستكشاف، و بالعكس، فالبعثات الأميرية تسمح لكافة الشركات بالمشاركة فيها و لقاء زبائن محتملين، و ذلك ينطلق من الاستكشاف إلى التوطيد، كما يسمح ذلك أيضا للشركات الصغرى و المتوسطة بالاستفادة من وجود رأس متوج للقيام باتصالات أو تسريع توقيع العقود.