musulmans à canada

الأضرار الجانبية لهجمات باريس تتواصل بإشعال النار في مسجد بكندا

أكدت شرطة مدينة بيتربروج بمقاطعة أونتاريو الكندية أن الحريق الذي اندلع في مسجد السلام، مساء أول أمس السبت، هو “جريمة متعمدة”.

 

وذكر موقع CNN أن ديبي جيلليز، المسؤول في شرطة بيتربروج، صرح بأن “الشرطة تحقق في الحريق باعتباره جريمة كراهية”، مضيفًا أنه “غير معروف كيف اندلع الحريق، والذي لم تنتج عنه أي إصابات”.

 

وأعلن مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية في ولاية فلوريدا “كير”، في بيان، أن “المركز الإسلامي في المدينة  تلقى تهديدات بعد هجمات باريس”.

 

وأضاف البيان أن “هناك مسجدًا آخر في الولاية تلقى اتصال جاء فيه تهديد بشن هجمات قاتلة عليه وعلى مساجد أخرى في الولاية”، وأشار البيان إلى أن وزارة العدل الأميركية تحقق في التهديدات.

 

يذكر أن 132 شخصًا لقوا مصرعهم وأصيب 349 آخرون جراء هجمات متزامنة شهدتها باريس الجمعة الماضية، وقتل 7 من منفذي الهجمات، التي تبناها “تنظيم الدولة”.