الآلاف يخرجون فى مسيرة تضامنا مع المهاجرين الغير شرعيين في بروكسل

شارك نحو 2000 شخص فى مسيرة للمقيمين غير الشرعيين ببروكسل اليوم الاحد (720 وفقا للشرطة) للمطالبة بتسوية اوضاع جميع المهاجرين غير الشرعيين وللتنديد بسياسة الكيل بمكيالين التى تنتهجها حكومة ميشيل.
وغادر المتظاهرون محطة ميدى للتجمع فى حديقة ماكسيميليان امام مكتب الاجانب. وفى الطريق قامو بزيارة بورصة كاليكو الكبيرة والتى تم فيها نقش اسماء اكثر من 17 الف لاجئ توفو منذ العام 2003 خلال محاولاتهم الوصول الى اوربا.
هذه المسيرة هى مبادرة من منسقية المهاجرين غير الشرعيين ببروكسل و التى تضم عدة جماعات منها: صوت المهاجر غير الشرعى و مجموعة الايبولا و المجموعة الافغانية و غيرها.
وتشير التقارير أن عدد المهاجرين غير الشرعيين المقيمين فى بلجيكا يقدر بحوالي ما بين 100,000 و 150,000 شخص.
” ان النفاق الحالى للدولة البلجيكية يدور فى موجة من عمليات الابعاد فى حين اننا نعلم ان هذا لا يحل المشكلة. نحن نبعد سنويا المئات و الالاف من الاشخاص” هذا ما قاله المتحدث الرسمى Hans De Croix والذى طالب بوضع نهاية لعمليات الابعاد.
واضاف: ” فى الوقت نفسه نحن نحرم الاشخاص من الرعاية الصحية اللائقة والحق فى العمل و التعليم. لقد وقع العديد منهم ضحية للاحياط و الاكتئاب. فى الاونة الاخيرة, ادت هذه الاوضاع الى انتحار شخص فى مركز الاحتجاز Merksplas بينما قام اخر باضرام النار فى نفسه فى مقر Fedasil.

 

 

Belg24