hommage aux victimes du génocide araméen

الآلاف من الاشخاص فى Jette لتكريم ضحايا الإبادة الأرمنية

تجمع نحو ألف شخص ظهر اليوم الأحد في Jette لحضور تدشين النصب التذكاري لتكريم ضحايا الإبادة الأرمنية والتي خلفت 500 ألف قتيل في العام 1915.

 

وصرح Johny Messo رئيس المجلس العالمي للأرمنيين : ” هذا النصب هو اعتراف بالعديد من الضحايا”.

وأضاف” هذه ليست دعوة للكراهية تجاه تركيا، إنما هي دعوة للاعتراف بالإبادة فقط. هذا اليوم يعد يوما تاريخيا بالنسبة للأرمنيين. قبل مائة عام، تم قتل وطرد 500 ألف من عائلاتنا من الأراضي التي كانوا يعيشون فيها منذ ألاف السنين. بهذا النصب التذكاري، سنظل نتذكرهم دوما، بالإضافة إلى الاثنين مليون من ضحايا الإبادة التي أقامها الأتراك والأكراد. وهذا النصب هو لكل أولئك الذين فقدوا أحبائهم و أقاربهم، ولكل أولئك الذين لا يريدون هؤلاء الأشخاص أيضا. الأتراك والأكراد ليسو وحدهم من أيديهم ملطخة بالدماء، ولكن على تركيا أن توحي إلى ألمانيا بالاعتراف بمعاناة الضحايا و طلب العفو أيضا”.

 

وقال Hervé Doyen عمدة مدينة   Jette : “التاريخ ليس رأيا، بل حقيقة ماثلة للعيان. قبل وبعد العام 1915، تم قتل الآلاف من الأرمنيين والمسيحيين في الشرق الأوسط. وهناك كلمة واحدة فقط تصف هذا الفعل (الإبادة الجماعية). الجرح الذي سببته هذه المأساة مازال مفتوحا، لان الأمر السائد في دولتنا هو الإنسانية.

 

واختتم Johny Menso قائلا : “الآن التاريخ يعيد نفسه، هناك العديد من الإبادات الجماعية تجرى الآن في سوريا والعراق، الكثير من المسيحيين يقتلون يوميا تحت نظر العالم الغربي الذي لا يحرك ساكنا”.

 

Belg24