Stéphanie Djato

اعتقال Stéphanie Djato، المرأة المنقبة، موخرا بمطار بروكسل

بلجيكا 24 – أعلنت النيابة العامة ببروكسل، مؤكدة معلومات ظهرت في صحيفة La Dernière Heure،  أنه تم مؤخرا اعتقال Stéphanie Djato، المرأة التي كان قد تم تفتيشها في 2012 بمولنبيك سان جان بينما كانت ترتدي النقاب، بمطار بروكسل، تنفيذا لحكم أدانها بالسجن 18 شهرا في نهاية 2015.

ووفقا لصحيفة La Dernière Heure، تم احتجاز Stéphanie Djato في الوقت الراهن بعد القبض عليها خلال شهر مارس بمطار زافنتيم، عندما كانت عائدة من تركيا. ودائما وفقا لنفس المصدر، مثلت Stéphanie Djato يوم الثلاثاء أمام المحكمة الجنائية ببروكسل، حيث أوضح لها القاضي أنه تم تسجيل اعتراضها على الحكم الذي صدر ضدها في 22 ديسمبر 2015 بالسجن 18 سنة. وستتم محاكمة المرأة الشابة البالغة 27 سنة خلال شهر أبريل ببروكسل.

وكانت الشرطة قد قامت بعملية مراقبة لهوية Stéphanie Djato حين كانت في موقف للترمواي وهي مرتدية للنقاب. فرفضت إظهار وثائق هويتها، وتم اقتيادها للمديرية المركزية للشرطة حتى يتم تفتيشها من قبل شرطيات. وبعد تمردها، نقلت Stéphanie Djato إلى المستشفى وهي مصابة بارتجاج في الدماغ، فيما تعرضت شرطية لكسر في الأنف.

وبعد هذا الحادث بوقت قصير،اندلعت أعمال شغب في مولنبيك.