Opération à Schaerbeek

اعتقال مشتبه به بعد إصابته في ساقه

وفقا لمصادر في الشرطة الفرنسية فإن عملية مكافحة الإرهاب التي تجري في سكاربيك متصلة بمشروع الهجوم الإرهابي الذي تماعتقال مشتبه به بعد إصابته في ساقه إحباطه بفرنسا. وكانت الوحدات الخاصة التابعة للشرطة الفدرالية قد داهمت أحد المنازل بسكاربيك اليوم الجمعة. وسُمع دوي انفجارين مع بداية عملية المداهمة. ويظهر شريط فيديو جثة ملقاة على الأرض تحت مقعد بموقف لحافلة Stib. وما يشبه مدفع رشاش مرمي إلى جانبه. وكان العديد من عناصر الشرطة يوجهون أسلحتهم نحوه. وأصيب المشتبه به برصاصة في ساقه. يقول عمدة سكاربيك : “ألقي القبض على رجل خلال عملية الشرطة. وأصيب بجروح طفيفة”.

ووفقا لـ RTBF، كان هذا الرجل يخضع لمراقبة قوات الشرطة. وخرج حاملا حقيبة ظهر، ولم يمتثل للأوامر.

وتدخلت أجهزة إزالة الألغام التابعة للجيش.

يقول أحد الشهود  الذي يسكن بشارع روجييه : “في حدود الواحدة ظهرا، كنت أشاهد الأخبار، حين سمعت فجأة سيارات الشرطة في الحي”. “وكان أفراد الشرطة يتحدثون عبر مكبر صوت، ولكني لم أنتبه على الفور.وبعد دقيقتين، سمعت دوي انفجارين، وصوت إطلاق نار. وفتحت النافذة، ورأيت رجلا يرقد بالقرب من موقف الترمواي. وأمره رجال الشرطة بإظهار يديه، وخلع سترته. وكانوا يقولون أنه إذا لم يمتثل فسيكون هدفا لأسلحتهم. وتم اعتقاله والدم يسيل من ساقه. وفي تلك اللحظة فهمت ما يجري”.

وتم إغلاق المناطق المحيطة، وقامت عناصر من الشرطة مدججة بالسلاح وعدد من الشاحنات العسكرية بتطويق المكان. كما أن نفق Meiser مغلق أيضا

وقالت صحيفة De Standaard أن عمليات أخرى لا تزال جارية في منطقة بروكسل.