Fedasil

اعتقال لاجئ سابق في مركز لفداسيل بتهمة الانتماء لتنظيم إرهابي

بلجيكا 24 – علم اليوم الجمعة أنه ألقي القبض على عراقي يبلغ 25 سنة خلال عملية مراقبة مرورية. وخلال مروره بمركز فداسيل بجوميت في شارلروا، كان للمشتبه به على صلة مع أحد مواطنيه الذي تم وضعه رهن الاعتقال بتهمة المشاركة في تنظيم إرهابي في يناير 2016.

وفي مستهل السنة، وُجد بحوزة بسمان أ. وهو لاجئ عراقي كان يقيم بمركز فداسيل بجوميت، علم لتنظيم داعش ووثائق وأشرطة فيديو مشبوهة. وتم اعتقال الرجل بتهمة المشاركة في تنظيم إرهابي ولا يزال رهن الاحتجاز الوقائي.

وفي منتصف يوليو، أجريت سلسلة من عمليات المداهمة بشارلروا وروليرس كجزء من نفس القضية. وكانت تستهدف مجموعة من العراقيين القادمين من بغداد والموصل والذين يُزعم انتماؤهم لمجموعة مقربة من تنظيم الدولة الإسلامية. وكانوا قد وصلوا متفرقين إلى بلجيكا، حيث تم استقبالهم في مراكز استقبال اللاجئين. كما أنهم قد تلقوا دعما لوجيستيا من قبل سيدة مقيمة بشارلروا، لها صلة بخلية فيرفيرس. وكانت زيارة هذه السيدة لبسمان أ. في السجن هي ما لفت انتباه قوات الأمن. وحتى الآن لم يتم اعتقال هذه السيدة. وتم استهداف العشرات من المشتبه بهم خلال عمليات المداهمة، من دون أن يتم اتهام أي أحد.

ويوم الاثنين، ساعدت عملية تفتيش مرورية على اعتقال محمد أ. وهو عراقي يبلغ 25 سنة، وكان مطلوبا من قبل المحققين.  وخلال مروره بمركز فداسيل بجوميت، من الممكن أنه ربط اتصالا ببسمان أ. وبعد وضعه رهن الاحتجاز بتهمة المشاركة في تنظيم إرهابي، مثل اليوم الجمعة أمام المحكمة بشارلروا التي ستتخذ قرارا بشأنه في وقت لاحق من بعد ظهر هذا اليوم.