De plus en plus de bagages perdus ou volés

استمرار ارتفاع عدد الأمتعة المفقودة أو المسروقة

أشارت Touring اليوم الخميس إلى أن عدد مكالمات الإبلاغ عن فقدان أو سرقة أمتعة سجل رقما قياسيا. وتنصح المنظمة المسافرين بوضع بطاقات معلومات على حقائبهم وإبقاء العين على أمتعتهم.

 

وتتلقى Touring على وجه الخصوص مكالمات من الوجهات التي يقضي فيها المسافرون عطلهم أو من المطارات. ولا يتعلق الأمر بالضياع فقط بل هناك السرقة أيضا.

 

“في غضون خمس سنوات، لاحظنا ارتفاعا بـ 73% من البلاغات (من 234 إلى 405) خلال الستة أسابيع الأولى من العطلة. ومقارنة بالعام الماضي، ارتفعت المكالمات بـ 11% مرورا من 366 إلى 405. وتمثل السرقات حوالي 48%. فيما تشمل الحالات الأخرى حقائب مفقودة في فنادق أو مطارات أو على الطريق”.

 

وتضيف Touring : “العدد المتزايد للركاب والمطارات المكتظة ووقت السفر القصير ثم إجراءات سلامة الأمتعة ذات الحجم الكبير يمكنها أن تفسر ضياع وسرقة الحقائب، تماما مثل غفلة المسافرين”.

 

“في حالة سرقة أمتعة، من المهم الإدلاء ببلاغ لدى السلطات المختصة في بلد المقصد. ولكن يجب خاصة إبقاء الأعين على الحقائب. الناس عموما أقل انتباها في العطل مقارنة بالأيام العادية. ندعو  السياح أيضا إلى وضع بطاقات على حقائبهم، تحمل بياناتهم والبلد الذي يقصدونه. ووفقا لمطار شارلروا، حوالي 30% من الأمتعة لا تحمل بطاقات، وهو ما لا يساعد على إيجاد أصحابها”.

 

تضيع نحو 34 حقيبة في العالم سنويا. في أوروبا، تضيع حوالي 15,7% من الأمتعة بالنسبة لـ 1000 مسافر. وبحلول 2019، سيبلغ عدد ركاب  الطائرات أكثر من 4 مليار راكب سنويا على مستوى العالم، وهو ما سيجعل عدد الحقائب الضائعة يقفز إلى 70 مليون حقيبة”.

 

كتبت فاطمة محمد

تعليق واحد

  1. Salm 3andi soal wach radi yhalo chi 9anon