maintenus en détention

استمرار احتجاز خمسة إرهابيين بشارلروا

بلجيكا 24 – تم تقديم قضيتين من قضايا الإرهاب أمام المحكمة بشارلروا يوم الأربعاء. وتتعلق القضية الأولى بثلاثة متورطين في “خلية جوميت”، فيما تستهدف القضية الثانية الشبكة المتهمة بمساعدة انتحاري من شارلروا على تفجير نفسه على الحدود العراقية الأردنية سنة 2015. وصدر قرار بالإبقاء على الأشخاص الخمسة رهن الاعتقال.

وتتضمن القضية الأولى تورط سمير س. وهو مجنِّد مزعوم لتنظيم الدولة الإسلامية، وأنطونيو ب. المتهم بتقديم المساعدة اللوجستية لجهادي ينحدر من شارلروا والذي قتل عددا من الأشخاص على الحدود العراقية الأردنية في أبريل 2015، خلال هجوم انتحاري.

وقد أعتقل سمير س. في أكتوبر الماضي في أعقاب الاشتباه بصلته بالإرهاب. وفي الواقع، من الممكن أن يكون قد جند جهاديين يقوم بتدريبهم في غابة Soleilmont بـ Fleurus. ومع إدانته بالسجن 12 سنة بتهمة السرقة مع استخدام العنف، ينفي المتهم أي أعمال تجنيد بالرغم من اعترافه بتعاطفه مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وقررت المحكمة يوم الأربعاء تمديد حبس كل من سمير س. وأنطونيو ب. وفي هذه القضية، حصل مروان م. بالفعل على إطلاق سراح مشروط خلال جلسة استماع سابقة. كما تم إطلاق سراح قريب لسمير س.

أما بخصوص القضية الثانية، فتتعلق “بخلية جوميت”. ففي يناير  الماضي، أدت عمليات تفتيش إلى اعتقال ألبين م. ونوال ز. وهما زوجان تطرفا بشكل مفاجأ، وكانا يخططان للذهاب إلى سوريا. كما اعترف شخص ثالث وهو بلال م. من جهته برغبته في الالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية لتعلم الجهاد والعودة إلى أوروبا “لقتل الكفار”. وكشف فحص نفسي أن المتهم يظهر تخلفا عقليا. ومع ذلك تقرر إجراء فحص جديد.

كما تورط العديد من الأشخاص في هذه القضية، من بينهم فتاة قاصر كانت على صلة بنوال ز. وكذلك أحمد و. ويوسف ب. الذي قدم المساعدة لمتقدمين للجهاد، ومحمد م. الذي كان على اتصال مع المشتبه بهم الرئيسيون.

ويوم الأربعاء الماضي، أكدت المحكمة استمرار اعتقال ألبين م. وبلال م. ومحمد م. ولا تزال التحقيقات جارية حتى الآن.