استفتاء في بلدة غابسيكوفا السلوفاكية ضد استقبال المهاجرين

استفتاء في بلدة غابسيكوفا السلوفاكية ضد استقبال المهاجرين

 

كتبت : فاطمة محمد

صوت سكان القرية السلوفاكية غابسيكوفو بالجنوب عن طريق الاستفتاء يوم الأحد ضد استقبال 500 شخص من المهاجرين الدين سيصلون من النمسا بموجب اتفاق بين براتسلافا وفيينا.

 

ووفقا لتيودور بودو رئيس اللجنة الانتخابية للاستفتاء فإن حوالي 97% من المصوتين أجابوا بالإيجاب على السؤال “هل أنتم ضد إقامة معسكر مؤقت للمهاجرين، في مبنى الجامعة التقنية السلوفاكية؟”. وبحسب السيد بودو فقد شارك نحو 2.600 بالغ من غابسيكوفو من أصل 4.300 في التصويت، وصوت 102 شخص منهم فقط لصالح استقبال المهاجرين.

 

ونظمت السلطات المحلية الاستطلاع بعد عريضة وقعها 3.150 شخص من سكان غابسيكوفو. وحذر وزير الداخلية من أن نتائج الاستفتاء ليست ملزمة له. كما صرحت Michaela Paulenova المتحدثة باسم الوزير : “الاستفتاء المحلي ملزم للبلدية، ولكن وزير الداخلية بصفته عضوا في الدولة، ليس مجبرا على التصرف وفق نتائجه”.

 

ووافقت سلوفاكيا على إيواء 500 مهاجر الذين تقدموا بطلب اللجوء في النمسا، وذلك بموجب الاتفاق الثنائي المبرم في 21 يوليو بفيينا والذي ينص على تخفيف الضغط على قدرة أول استقبال للبلد الجار.

 

وبموجب هذا التفاهم، الذي أشادت به Johanna Mikl-Leitner وزيرة الداخلية النمساوية كـ “علامة كبيرة على التضامن من طرف سلوفاكيا”، ستغطي هذه الأخيرة مصاريف إيواء وإطعام المهاجرين، فيما ستتحمل النمسا تكاليف الموظفين.

 

وبرر Robert Kalinak وزير الداخلية السلوفاكي تصرف بارتسلافا بأنه رغبة في “تسديد ديونه” تجاه النمسا، التي استقبلت لاجئين في فترة الستار الحديدي، ودعمت انضمام البلاد إلى الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن. وقد قالت السيدة Paulenova أيضا أن “كل شيء جاهز الآن في غابسيكوفا لاستقبال المهاجرين القادمين من النمسا”. وأضافت أن موعد وصولهم لم يحدد بعد.