استعداد أوروبي لمساعدة بلجيكا في دعم عمال Caterpillar المسرحين

بلجيكا 24 – أعربت المفوضة الأوروبية للشؤون الاجتماعية Marianne Thyssen اليوم الجمعة عن موافقتها على تقييم ميثاق الاستقرار وآثاره منذ أن تم تطبيقه. كما وعدت أيضا “ببذل كل ما يلزم للاستجابة لطلبات المساعدة المالية للسلطات البلجيكية” من أجل دعم العمال المسرحين من قبل شركة Caterpillar à Gosselies.

وفي إحاطة إعلامية موجهة إلى الصحافة البلجيكية، قالت المفوضة، بعد ساعات  قليلة على إعلان إغلاق موقع Caterpillar à Gosselies، الذي سيترك 2.200 عامل في وضع حرج : “في رأيي الشخصي،  من الضروري تقييم ميثاق الاستقرار والنمو، والتفكير فيه بعمق”.

ويتم في الوقت الحالي تقييد مشاريع استثمار السلطات العامة بواسطة قواعد ميثاق النمو التي تهدف إلى الحد من العجز في 3% والدين العام في 60% من الناتج المحلي الإجمالي. وتشير السيدة Thyssen إلى أن “الفكرة ليست هي فتح الباب أمام عجز أعلى، ولكن لمعرفة كيفية ترك بعض المجال”، والشروع في استثمار خاص من خلال التقليل من المخاطر. وتقول أن زملاءها يدركون ما تفكر به”.

وقالت Marianne Thyssen أيضا أنها مستعدة لمساعدة الحكومة البلجيكية على تمويل دعم العمال الذين تم تسريحهم من قبل Caterpillar، وذلك من خلال الصندوق الأوروبي لتعديل العولمة (FEM) بمجرد تقديم الطلب.

وكانت المفوضية قد قامت بالفعل بصرف ما مجموعه ثلاثة ملايين يورو سنة 2015، لمساعدة العمال الذين سرحتهم شركة Caterpillar. ولم يتم ذكر أي مبلغ لاحقا، لأن ذلك سيعتمد على الخطة التي ستقدمها بلجيكا.  وقد تقوم المفوضية بتمويل مشروع  بـ 60% من المبلغ الإجمالي، حسب ما أشارت إليه المفوضة.

ووصفت السيدة Thyssen إعلان إغلاق مصنع Caterpillar Gosselies “بالصفعة الكبيرة”، على الرغم من أنه “كان متوقعا بشكل كامل، نظرا للعلامات المختلفة التي شكلت عمليات التسريح الجماعي السابقة”. وأكدت أن المفوضية” متضامنة” مع العمال والسلطات البلجيكية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *