Bruges

استخدام السوار بدلا من الحبر لتمييز المهاجرين في Bruges

بلجيكا 24 – عُلم يوم الاثنين لدى حزب العمل البلجيكي أن شرطة Bruges تقوم الآن بوضع سوار في معصم المهاجرين الذين تعتقلهم. وكان الحزب قد أشار إلى أنه كان يتم تمييز المهاجرين غير الشرعيين بحبر لا يمحى.

يقول Loïc Fraiture، المسؤول عن Amitiés Sans Frontières، وهي مجموعة مقربة من الحزب اليساري المتطرف : “لقد أخبرتنا مجموعة إيرانية أن الشرطة تعتقلهم بانتظام”. “ويستغل عناصر الشرطة غياب اللاجئين للاستيلاء على أكياس النوم الخاصة بهم. وإضافة إلى ذلك، يتم تمييزهم الآن كالحيوانات بواسطة رقم بالحبر الذي لا يمحى على أيديهم”.

يقول الشرطي Philippe Tankrey أن شرطة Bruges تعترف باستخدام أقلام الحبر، ولكن ليس الحبر الذي يمحى. ويؤكد قائلا : “الرقم يسمح بتمييزهم. وحين يتم اعتقالهم، يوضعون في زنزانة جماعية. والبعض منهم يتشابهون، وغالبا ما يكون التواصل معهم صعبا. وبما أنهم لا يحملون وثائق هوية، اخترنا هذه الطريقة لجعل تسجيلهم أكثر كفاءة. ثم أدركنا بعد ذلك أنه توجد طرق أخرى أفضل للتعرف على هؤلاء الأشخاص، ولذلك نستخدم الآن هذه الأساور منذ أكثر من أسبوع”.

وتعترف الشرطة ببعض الأخطاء خلال الأيام الأخيرة، ولكن وفقا لها، فإن هذه الأخطاء راجعة إلى تدفق أعداد كبيرة للاجئين المرشحين للمرور إلى بريطانيا.