استبعاد المسار الجنائي بخصوص العظام التي عثر عليها بمونس

بلجيكا 24 – تعود العظام التي عثر عليها متجولان يوم الاثنين الماضي في حدود 21h30 في موقع مونت بانيسيل بمونس لامرأة ولدت سنة 1961، واختفى منذ 21 مايو 2012. وأكدت النيابة العامة بمونس انه تم استبعاد  المسار الجنائي.

وأشارت النيابة العامة بمونس إلى أن العظام كانت لسيدة تدعى Marina Scanu، ولدت يوم 23 يوليو 1961.

ووفقا للنيابة العامة، لم تظهر التحليلات المختلفة التي أجريت على البقايا البشرية أي آثار مشبوهة.  وبالتالي تم استبعاد المسار الجنائي وتم تصنيف ملف القضية دون متابعة.

وكانت الضحية التي اختفت في مايو 2012، تخضع لإشراف طبي وكانت تعيش في منزل بمونس.