Moins d'accidents mais autant de tués sur les routes

ارتفاع عدد القتلى على الطرقات بالرغم من انخفاض عدد الحوادث

يتبين اليوم الخميس من مقياس السلامة الطرقية التابع للمؤسسة البلجيكية للسلامة الطرقية (IBSR) أن عدد الحوادث والإصابات انخفض بـ 6,7% في النصف الأول من السنة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2014. فيما ارتفع عدد الذين قتلوا على الفور في الطرقات بشكل طفيف من 292 إلى 294 شخص. وشهدت والونيا أعلى ارتفاع من 118 إلى 124 شخص. وسجل النصف الأول من السنة 19.779 حادثة و 25.468 إصابة، أي 1.415 و 1.815 على التوالي أقل مما وقع في الستة أشهر الأولى من 2014.

 

وسجل إقليم والونيا أفضل النتائج، بانخفاض بلغ 8,4% من الحوادث، و7,8% من الإصابات و3% من القتلى الذين وصل عددهم إلى 162 شخص. وتأسف المؤسسة البلجيكية للسلامة الطرقية مما عرفته والونيا من تطور في عدد الأشخاص الذين قتلوا في الحوادث بـ 5,1%، وهو ما يمثل نهاية الاتجاه إلى الانخفاض المطرد منذ 2011، بالرغم من أن نسبة الحوادث بلغت 4,3% ونسبة الإصابات بلغت %6,1- وهي نسب أقل.

 

ويعرف إقليم بروكسل أرقاما مستقرة على نطاق واسع، بانخفاض الحوادث الذي بلغ 1,5%، ولكن مع ارتفاع طفيف للإصابات بلغ %0,1+ وللقتلى ما بين 7 إلى 8 قتيل.

 

واستفاد راكبو الدراجات أساسا من هذا الانخفاض بنسبة %12,9- وراكبو الدراجات النارية بـ %14,7-، بالرغم من أن هؤلاء الأخيرين قد سجلوا ست وفيات إضافية.

 

وذاب عدد القتلى في حوادث لمركبات نقل البضائع الثقيلة إذ بلغ 34-، مما يعوض جزئيا الارتفاع القوي في النصف الأول من سنة 2014 الذي كان 21+.  كما أن القتلى على الطرقات السريعة أصبحوا أقل عددا إذ وصل العدد إلى 12-، بعد أن عرف زيادات عدة منذ 2012.

 

وعرف عدد الحوادث التي تقع للسائقين الشباب ما بين 18 و 24 سنة انخفاضا مهما وصل إلى %7,6-، إذ بلغ رقما قياسيا في الانخفاض في الستة أشهر الأولي من السنة. ويهم هذا التراجع الحوادث التي تقع بالليل على وجه الخصوص بـ %13,8-، وهو ما يقوي الاتجاه إلى الانخفاض منذ 2009.

 

تقول وزيرة النقل Jacqueline Galant : “تبعدنا أرقام النصف الأول من العام قليلا من الهدف المحدد بحلول 2020، وهو الوصول إلى انخفاض بـ 50% من عدد القتلى على الطرقات مقارنة بسنة 2010. وستتم مناقشة تدابير ومبادرات جديدة أثناء الاجتماعات العامة المبرمجة في الأشهر القادمة”.

 

كتبت فاطمة محمد