ارتفاع حصيلة قتلى ثاني زلزال يضرب نيبال

ارتفعت حصيلة قتلى الزلزال الثاني الذي بلغت شدته 7.3 درجة والذي ضرب نيبال في أقل من ثلاثة أسابيع إلى قرابة مائة شخص. 

 

وحلقت يوم الخميس طائرات عسكرية فوق شرق البلد الواقع في منطقة جبال الهيمالايا فيما أرسل فريق أمريكي طائرة بدون طيار للبحث عن طائرة هليكوبتر أمريكية مفقودة.

 

وسافر مراسل لرويترز جوا في طائرة هليكوبتر عسكرية نيبالية على طول نهر تاماكوشي الذي يمر بمحاذاة بلدة تشاريكوت بمنطقة دولاخا الجبلية الأكثر تضررا من الزلزال الذي ضرب البلاد يوم الثلاثاء وبلغت شدته 7.3 درجة وأسفر عن مقتل قرابة مئة شخص.

 

ويخترق النهر الأراضي الوعرة بمنطقة الهيمالايا حيث يتجاوز ارتفاع أعلى قمة سبعة آلاف متر. وتغطي الغابات الكثيفة المنطقة مما يجعل من الصعب رؤية طائرة الهليكوبتر التابعة لمشاة البحرية الأمريكية من طراز هيوي التي فقدت بعد أن سمع طاقمها يقول عبر اللاسلكي إن هناك مشكلة في الوقود.

 

وفي قرية كوشيخيت يستخدم فريق أمريكي مدني طائرة بدون طيار للبحث عن الطائرة المفقودة التي كانت تحمل ستة من جنود المشاة البحرية الأمريكية وجنديين نيباليين.

 

وأعلنت وزارة الداخلية في نيبال يوم الخميس أن عدد قتلى زلزال يوم الثلاثاء وصل إلى 91 قتيلا.

 

وأصيب 2428 شخصا في الزلزال الذي وقع بعد 17 يوما من زلزال عنيف أودى بحياة أكثر من ثمانية آلاف شخص ودمر أو ألحق أضرارا بمئات الآلاف من المباني في نيبال.

 

وقال رئيس وزراء نيبال سوشيل كويرالا أثناء تفقده لمنطقة دولاخا إن الانهيارات الأرضية القوية تجعل أعمال الإغاثة صعبة. وأضاف “لكننا مازلنا نقاتل.”

 

ويصل عمال المساعدة والإغاثة ببطء إلى المناطق النائية إذ تسببت الانهيارات الأرضية في قطع العديد من الطرق.