ارتفاع أعداد العراقيين الذين يعودون إلى بلادهم طواعية

أشار تيو فرانكين اليوم السبت في بيان له على أنه تمت إعادة ما مجموعه 119 عراقيا إلى بلادهم بشكل طوعي في الأيام الثمانية الأولى من شهر أكتوبر، مقابل 57 شخصا في سنة 2014.

وتبين هذه الأرقام وفقا لوزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة أن الحملة التي أطلقها في نهاية سبتمبر قد آتت أكلها. وكان تسعون عراقيا قد عادوا طواعية إلى بلادهم في فترة امتدت حتى أغسطس 2015، وإذا أضفنا شهر سبتمبر يصبح عددهم 141 حسب ما يتبين من الإحصائيات.

يقول تيو فرانكين : “بعد إطلاق حملتنا الإعلامية،لاحظنا أن الأرقام ترتفع  بشكل كبير. وفي أسبوع واحد، وصل عدد العراقيين الذين غادروا طواعية  إلى الضعف ما كان عليه في مجموع سنة 2014. وقد حجزت خدماتنا حتى مرتين أسبوعيا أكثر من 50 مكان في رحلات الخطوط الجوية التركية نحو بغداد”.

وفي 29 سبتمبر، أطلق وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة حملة إعلامية واسعة النطاق موجهة في المقام الأول لطالبي اللجوء العراقيين.