احتفالات 15 أغسطس بلييج وإيتر تخضع لحراسة أمنية مشددة

بلجيكا 24 – بلييج، ربما لن يكون ليوم 15 أغسطس نفس لذة السنوات الماضية. فقد أكد عدد كبير من سكان لييج أنهم لن يشاركوا في الاحتفالات هذه السنة، وذلك بسبب التهديد الإرهابي.

ورغم ذلك، تحاول الشرطة أن تنشر الطمأنينة. إذ لم تكن قوات الأمن منتشرة بهذا العدد الكبير من قبل. وفي الواقع، تم حشد ما لا يقل عن 600 فرد من الشرطة إلى غاية 16 أغسطس والحفل الختامي الكبير للألعاب النارية.. ومن جهتهم يمكنهم الاعتماد للمرة الأولى على الجنود، بل وحتى على المركبات المدرعة. وبعد  نشرها في مداخل الحي، ستكون مهمتها منع مرور السيارات المشكوك في أمرها، تجنبا لما حدث في نيس يوم 14 يوليو الماضي.

وحول المركز العصبي للاحتفالات، سيقام محيط من 10 نقاط للتفتيس حيت ستتم عمليات التفتيش. كما ستعمل دوريات أيضا داخل هذا المحيط،التي يمكنها أيضا إجراء التفتيش من جديد.

وفي إيتر أيضا، في برابانت والون، حيث تجذب احتفالات 15 أغسطس بشكل تقليدي أكثر من 10 آلاف شخص، سيتم تعزيز الجهاز الأمني. وتم تحديد محيط أمني، وستتاح أربعة نقاط دخول فقط، وستكون كلها مراقبة من قبل ما لا يقل عن فردين من الشرطة. ويحظر جلب الحقائب وحقائب الظهر وعلب المشروبات والعبوات الزجاجية إلى موقع الاحتفالات. وسيقوم ضباط الشرطة الذين يسهرون على الأمن في المداخل بعمليات تفتيش عشوائية. وسيتم تثبيت مركبات “كعقبات” في النقاط الأربع للدخول إلى موقع الاحتفالات، لتجنب أي هجوم بالسيارة.