احتفالات الشتاء ببروكسل تحت حراسة أمنية مشددة

افتتح عمداء وأعضاء بلديات مدينة بروكسل ليلة الجمعة دورة 2015 لاحتفالات الشتاء في سياق جديد يقام لأول مرة منذ أنشاء هذا الاحتفال.

 

وبالرغم من خفض مستوى التهديد بدرجة واحدة إلا أن التهديد الإرهابي يفرض وجودا موسعا للشرطة والعناصر الأمنية في هذه المناسبة. وهو ما سيكون عليه الحال طوال مدة الحدث الذي  اجتذب 1,5 مليون شخصت بقلب العاصمة والذي سينتهي في الثالث من يناير  القادم.

 

وينتشر المضمار و250 فرعا تابعا له من البورصة وحتى سوق السمك. وتم تثبيت حلبة التزلج في ساحة la Monnaie. ويساهم احتفالان بالصوت والأضواء، أحدهما بالساحة الكبرى التي زينت حسب التقليد بشجرة عيد الميلاد، والآخر المعروض على واجهة كنيسة سانت كاترين، كل ساعتين في تنشيط الجو الاحتفالي لسوق عيد الميلاد الكبير، تماما مثل العجلة الكبيرة التي تم تركيبها في سوق السمك.

 

وبالنسبة للدورة 15، فقد تم توسيع المضمار إلى شارع هنري موس، بجوار البورصة.  وتم نشر مسار من الأضواء الساطعة بشوارع المركز من ساحة روجيه إلى ساحة فونتيناس.

 

وتمت برمجة العديد من المناسبات الثقافية والاحتفالية يوم الجمعة 27 نوفمبر، ومن المقرر برمجة احتفالات ثقافية أخرى يومي الأحد 6 و13 ديسمبر، ويوم الجمعة 18 ديسمبر.

 

بالإضافة إلى أن صالات كصالة La Bellone وصالة la Tentation وصالة Madame Moustache ستقدم برامج خاصة.