voitures incendiées

احتراق عدد من السيارات خلال الليل بسان جيل

بلجيكا 24 – تعرضت ثماني سيارات للاحتراق ليلة أمس الأربعاء في بلدية سان جيل بشارع أدولف دومور. وتمت السيطرة على الوضع من دون أن يخلف الحادث أي ضحايا. ووفقا للسلطات، هناك ميل إلى الاعتقاد بالمسار الجنائي، غير أنه تم استبعاد الجانب الإرهابي.

وأكدت Marie Verbeke المتحدثة باسم دائرة شرطة ميدي ببروكسل أن ثماني سيارات تعرضت للضرر جراء النار. ولم يتم التبليغ عن سقوط أي ضحايا. كما لم يتم تحديد أسباب هذه الحرائق المتعددة، ولكن تم استبعاد المسار الإرهابي، حسب تأكيد الشرطة. وقالت السيدة Verbeke : “للجرائم بالفعل أصل إجرامي، ولكن ذلك ليس له علاقة بالإرهاب”.

وأكد Pierre Meys المتحدث باسم مطافئ بروكسل أن الوضع تحت السيطرة. وفي حدود الواحدة والنصف من صباح اليوم الخميس، تمكن رجال المطافئ من احتواء اللهب وإنهاء العمليات. وفي ضوء العناصر الأولية، أشار المتحدث باسم المطافئ إلى أن الحرائق متعمدة وأكد الأصل الإجرامي للوقائع.

وذكرت مصادر من الشرطة أنه في حدود الثالثة من صباح اليوم الأربعاء، تم رفع السيارات المعنية من شارع أدولف دومور. وتضيف المتحدثة باسم الشرطة أن المختبر العلمي سيحضر إلى مكان الحادث، كما تم تحرير محضر بما وقع.

وتم ذكر حدوث انفجارين أو ثلاثة على شبكات التواصل الاجتماعي، وسرعان ما انتشرت الأحداث على نطاق واسع خلال الليل. وأوضح المتحدث باسم المطافئ أن سيارة مشتعلة قد تكون السبب في الانفجار إذا ما كان خزان الوقود بها فارغا تقريبا، أو إذا كانت فيها أشياء قابلة للاشتعال. وقال : “يمكن لذلك أن يسبب انفجارات صغيرة، ولكن ذلك طفيف جدا”.