centre d'accueil

احتجاز مهاجر مغربي بمركز لإيواء المهاجرين ببرشلونة يثير جدلا كبيرا

بلجيكا 24 – نددت المنظمة غير الحكومية Tanquem els باعتقال شرطة إقليم كاتالونيا المعروفة باسم “لوص موصوص دي إسكوادرا” لمهاجر مغربي وإيداعه بمركز إيواء المهاجرين ببرشلونة. غير أن إدارة المركز أكدت أن المغربي يعاني من اضطرابات نفسية وأنه يتلقى العناية اللازمة وليس بحاجة إلى مغادرة المركز.

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية بيانا أصدرته إدارة مركز إيواء المهاجرين ببرشلونة، تؤكد فيه أن “المهاجر المغربي الحسين، البالغ من العمر 42 عاما، يتواجد فوق التراب الإسباني بشكل غير قانوني. كما أنه يتلقى العناية بالطريقة الصحيحة، ولن يعود إلى مركز الطب النفسي “Sant Boi”، حيث كان يعالج على يد أطباء مختصين”.

وهو نفس التعليل الذي قدمه قاضي الغرفة الأولى بمحكمة برشلونة، خواكين أغيري، حيث أكد لصحيفة “إلباييس” أنه تم عزل المهاجر المغربي  في غرفة. وتتم مراقبته باستمرار تفاديا لأي محاولة لإيذاء نفسه، خصوصا وأنه مختل عقليا ويعاني من اضطرابات نفسية. مضيفا أن “السماح له بالخروج، ولو لأسباب إنسانية، فيه خرق واضح لبنود قانون المهاجر”.

وتزعم المنظمة غير الحكومية Tanquem els أن مركز إيواء المهاجرين ببرشلونة يشهد “انتهاكات صارخة لحقوق المهاجرين الأجانب”. وأعلن رفاييل ريبو أمين المظالم بلإقليم كاتالونيا عن فتح تحقيق قضائي بشأن هذه المزاعم.

وذكرت عمدة مدينة برشلونة أدا كولاو تعليقا على هذا الموضوع في حسابها على تويتر أنها توافق على اتخاذ إجراء بإغلاق مركز إيواء المهاجرين، مبدية “قلقها الشديد من الطريقة التي تم بها التعامل مع المهاجر المغربي، علما أنه يعاني مرضا عقليا”.

وكانت وزارة الداخلية الإسبانية قد رفضت السماح للسلطات بإغلاق هذا المركز متجاهلة مطالب المنظمات التي تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *