l'accueil dans les casernes

اجتماع طارئ  لمناقشة إمكانية استقبال اللاجئين في الثكنات العسكرية

أشارت النقابة الحرة للوظيفة العمومية الخاصة بالدفاع (SLFP Défense) في بيان لها يوم الخميس أن اجتماعا طارئا سيعقد يوم 5 أكتوبر بين السلطات العسكرية والمنظمات النقابية الأربع. تقول النقابة : “إن خيار استخدام الثكنات لاستقبال اللاجئين السياسيين لفت انتباهنا بشكل خاص كمنظمة نقابية”.

 

يقول البيان : “يتعين علينا أن نكون واعين بأن تجهيز ثكنات عسكرية قديمة ليس مهمة سهلة”. “الوسائل المستخدمة تتطلب  تكاليف إضافية . وفي الثكنات حيث يتواجد الجنود، فإن الحياة المشتركة مع اللاجئين مقترحة مع الكثير من الشك”.

 

ولأن هناك حاجة ضرورية للتشاور مع السلطات المحلية، فإن النقابة الحرة للوظيفة العمومية  الخاصة بالدفاع توافق على أن التشاور مع السلطات العسكرية والمنظمات النقابية له أهمية  بالغة جدا لزيادة فرص النجاح حسب ما ورد في البيان.