Deux des auteurs des attentats de Paris venaient de Bruxelles et de Molenbeek

اثنين من منفذي هجمات باريس ينحدران من بلدية مولنبيك في بروكسل

أعلنت النيابة العامة الاتحادية في بيان لها أن اثنين من منفذي تفجيرات باريس ينحدرون من بلجيكا. وهما يعيشان على التوالي ببروكسل ومولنبيك سان جان.

يوم السبت، أجريت عمليات تفتيش كجزء من التحقيق الذي يجري في بروكسل في أعقاب هجمات باريس. تقول النيابة العامة : “لقد أدت هذه العمليات إلى اعتقال سبعة أشخاص. وسيتم عرضهم على قاضي التحقيق بعد ظهر اليوم الأحد”.

ولا تزال عمليات التحري جارية بشأن تورطهم المحتمل في الأحداث، كما أن البعض منهم سيتم عرضهم أمام قاضي التحقيق في الساعات القادمة.

وتمكن الخبراء الفرنسيون من التعرف على مواطنيْن فرنسيين يقيمان ببروكسل ومولنبيك، على أنهما من منفذي الهجوم واللذين قتلا بباريس. وتضيف النيابة العامة في بيانها : “لمصلحة التحقيق، لا يمكن تقديم معلومات بشأن الأشخاص الموقوفين أو الذين ماتوا”.

ويتم حاليا فحص الوثائق التي ضبطت وأخذت أثناء عمليات التفتيش التي جرت ليلة أمس، في حين أن السلطات البلجيكية والفرنسية قررتا تشكيل فريق مشترك. وعلى العموم، يتواجد محققون فرنسيون حاليا ببروكسل.

وتقول النيابة أنه علاوة على ذلك، فقد “عثر المحققون الفرنسيون في باريس على سيارتين مسجلتين ببلجيكا”، واحدة بالقرب من قاعة الاحتفالات باتاكلون والأخرى بالقرب من المقبرة الباريزية Père Lachaise”. وتشير إلى أن ” التحقيق يبين أن هاتين السيارتين تم استئجارهما في بداية الأسبوع في منطقة بروكسل”.

وتضيف النيابة أن ” الشخص الذي استأجر أحدى السيارتين كان موضوع مراقبة في Cambra بشمال فرنسا، في 14 نوفمبر في حدود 9h10 على الطريق السريع A2 باتجاه بلجيكا. وتم القبض على السيارة المراقبة بعد ذلك في مولنبيك سان جان في وقت متأخر من يوم أمس”.