اتهام مديرة حضانة بتجويع وسوء معاملة الأطفال بأوكل

بلجيكا 24 – بدأت اليوم الأربعاء محاكمة مديرة حضانة أمام المحكمة الجنحية ببروكسل. واتُّهمت المديرة بأنها أساءت معاملة أطفال ما بين 2008 إلى 2010، في حضانة كانت تديرها بأوكل.وقد نفت المعنية هذه الوقائع. ولكن عملية تفتيش أجريت للمؤسسة أدت إلى إغلاقها بسبب انعدام النظافة والسلامة. إضافة إلى ذلك، أكدت عاملات بمجال الرعاية أن رئيستهم كانت تعض الأطفال أو كانت تضع رؤوسهم تحت الماء لمعاقبتهم. وقال أحد محاميي الطرف المدني : “عانت الصغيرة D. من اضطرابات في النوم حين كانت مسجلة في هذه الحضانة”. وأضاف : “وكانت تعاني أيضا من اضطراب في الأكل، وحتى اليوم، لديها صعوبات في المدرسة”.

وتابع المحامي قائلا : “ولكن الحدث الأكثر إثارة للدهشة هو ذلك الحول الذي لاحظه الوالدان يوما حين ذهبا لإحضارها من الحضانة. وهي التي لم تكن تعاني منه في الصباح. ووفقا للأطباء، فربما كان نتيجة هز عنيف تعرضت له الطفلة. واضطرت للخضوع لعدة عمليات للعلاج منه”.

وقالت والدة طفلة أخرى : “طفلتي لم تكن تنام ليلا. وكانت تصرخ. وبعد ذلك بعام، تعرضت لعدوى في الكليتين. ودخلت المستشفى لمدة عشرة أيام، واستنتج الأطباء أن هذا يعزى إلى مشاكل في النظافة الصحية”.

واتُّهمت Caroline V. مديرة الحضانة بسوء معاملة عشرين طفلا من شهر إلى السنتين في حضانة “Plume et Pluche” التي كانت تديرها برصيف Waterloo. وتعرض الأطفال لسوء التغذية هناك، وظلوا في هذه الحضانة في ظروف صحية سيئة وتعرضوا للتعذيب.

وتستمر المحاكمة يوم 15 فبراير المقبل.

تعليق واحد

  1. De mon côté je pourrai lui donner comdamner à mort facilement. Faites sur tt attention à vos enfants dans les crèches et sur tt les crèches privées.