l'hôtel de police de charleroi

اتحاد مساجد شارلروا يدين واقعة الهجوم بالساطور على الشرطيتين

بلجيكا 24 – في بيان صحفي صدر ليلة الأحد، أدان اتحاد مساجد شارلروا بشدة واقعة الهجوم بالساطور على شرطيتين يوم السبت أمام مبنى الشرطة بالمدينة، ودعا إلى تضامن الجميع في مواجهة العنف.

يقول اتحاد مساجد شارلروا مدينا : “إنه عمل مثير للاشمئزاز ومفرط في القسوة ضد هيئة الشرطة التي مهمتها حماية المواطنين”.

وأعرب المجتمع المسلم بالمدينة عن “تفكيره الخاص في الضحايا وأعرب عن دعمه الكامل للشرطيتين اللتين تعرضتا للاعتداء”. وقال أن المرأتين أظهرتا “شجاعة كبيرة”، حين قامتا “من خلال عملهما البطولي بإنقاذ حياة زملائهما”.ويشير البيان إلى أن ” اتحاد مساجد شارلروا يدعو أيضا إلى تضامن الجميع من أجل تشكيل جبهة ضد كافة أشكال العنف”.

وللتذكير، ففي يوم السبت قام جزائري يبلغ 33 سنة، مقيم بصفة غير شرعية ببلجيكا بالاعتداء على شرطيتين عند نقطة تفتيش تابعة لمركز الشرطة بشارلروا. وقُتل المعتدي فيما أصيبت احدى الشرطيتين بجروح غير خطيرة. وغداة الاعتداء أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم، حسب ما ذكرته هيئة الدعاية للتنظيم الجهادي وكالة “أعماق”.