اتحاد النقابات المسيحية يقود إجراء احتجاجيا تحت عنوان “التعريفة صفر” بـ Haren

سيقود وفد من اتحاد النقابات المسيحية للخدمات العمومية بمستودع شركة STIB بـ Haren ابتداءً من صباح يوم الاثنين وإلى أجل غير محدد، إجراءا نقابيا أسموه “التعريفة صفر” للاحتجاج ضد ما يعتبرونه عدم الاحترام التي أبدته إدارة شركة النقل العمومي في جزء من الاتفاق المبرم يوم الجمعة بعد الاعتداء الذي تعرض له سائق حافلة.

 

وكان قد اندلع أجراء تلقائي يوم الجمعة بمستودع Haren بعد الاعتداء على سائق حافلة  ظهر يوم  الخميس. وتمكنت لجنة نشأت خلال التجمع من التوصل إلى اتفاق على خمس نقاط.

 

ويدين اتحاد النقابات المسيحية عدم احترام إدارة STIB مع ذلك لإحدى نقاط الاتفاق، والتي تنص على الاعتراف بوقف العمل التلقائي ليوم الجمعة كـ “مناسب” و “مضاهي لوقت العمل”. وفي بيان له يقول اتحاد النقابات المسيحية معبرا عن أسفه : ” لقد عادت الإدارة عن هذا الاتفاق المكتوب، حتى أنها تخطط لمعاقبة بعد العناصر الذين لم يريدوا أو لم يستطيعوا مواصلة العمل ليلة الجمعة. وهو موقف متناقض مع رسائل الدعم التي وجهتها الإدارة إلى عناصر STIB طيلة اليوم…  وهو أيضا أول إنكار لا يمنح الثقة في احترام النقاط الأخرى من الاتفاق”.

 

وأعلن اتحاد النقابات المسيحية أنه ردا على ذلك، “سيتخذ سائقو الحافلات بـ Haren إجراء “التعريفة صفر” (ويعني ذلك : لا بيع للتذاكر على متن الحافلات) ابتداءً من يوم الاثنين 7 سبتمبر، وإلى أجل غير محدد. كما سيدعمهم  العديد من زملائهم بمستودعات الحافلات والترام”.

 

ويقول Oliver Rittweger مندوب اتحاد النقابات المسيحية للخدمات العمومية بـ STIB في مستودع الحافلات بـ  Haren أنه بهذا الإجراء “الرمزي” يعتزم اتحاد النقابات المسيحية الحصول على “الوفاء بالالتزامات المبرمة دون معاقبة المسافرين”.

 

كتبت فاطمة محمد