Yvan Mayeur

إيفان مايور يوجه انتقادات لاذعة لحزب N-VA من جديد

أكد عمدة مدينة بروكسل إيفان مايور من (PS) صباح اليوم الجمعة على أمواج أثير RTBF أنه في أعقاب تفكيك مخيم حديقة ماكسيميليان المقابل لدائرة الأجانب يوم الخميس، أقام معظم طالبي اللجوء في مركز ما قبل الاستقبال بمبنى التجارة العالمي الثالث (WTC III). بيد أنه يغذي الانتقادات الجديدة تجاه عمل وزير  الدولة لشؤون  اللجوء والهجرة تيو فرانكين من (N-VA).

 

يقول السيد مايور لميكروفون روبين كوني ببرنامج “Matin Première” : “وأخيرا فتح مبنى التجارة العالمي بعض الأماكن الإضافية، سيكون هناك 500 شخص بالداخل فيما لا يزال ما بين 80 إلى 90 شخص في الخيام بالخارج، وكلهم طالبو لجوء”. ويضيف : “ولهذا، يتعين إضافة الأشخاص بدون مأوى والمهاجرين غير الشرعيين”.

 

ويقول السيد مايور أنه يخشى أن يخرج الوضع عن السيطرة من جديد في الأيام القادمة، مشيرا إلى أن “دائرة الأجانب ستغلق أبوابها بنهاية هذا الأسبوع، وسيجد أشخاص أنفسهم بالشارع من جديد”.

 

ولذلك، فقد انتقد العمدة الاشتراكي من جديد الطريقة التي يدير بها وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين أزمة اللاجئين. يقول : “إذا كان لديك اتفاق جيد مع رئيس الوزراء، فإن وزير الدولة لا يجعله عمليا”.

 

وعليه، يرى عمدة بروكسل أن بلجيكا تلعب “بشكل شامل دورها” في استقبال اللاجئين بفضل جزء من الحكومة، ولكن “حزب التحالف الفلاماني يستغل هذه المسألة” لأهداف سياسية.

 

ويقول أيضا أنه “مذهول” من تصريحات النواب الاشتراكيين في هذا المجال في الأشهر الأخيرة. و”قبل بضع سنوات، كان من الممكن استنكار هذه التصريحات واتهامها بأنه من اليمين المتطرف”.