anjilini-alfano

إيطاليا تضع خطة لتوزيع اللاجئين على كافة أراضيها

بلجيكا 24 – أصدرت وزارة الداخلية الإيطالية أمس قرارًا ينص على توزيع اللاجئين في إيطاليا على كافة الأراضي الإيطالية بشكل متساوي طبقًا للقدرات الاستيعابية للأقاليم الإيطالية

وجاءت الخطة الإيطالية الخاصة بتوزيع اللاجئين بعد عدة اجتماعات مع رؤساء البلديات الإيطالية والمسؤولين المحليين في ايطاليا لبحث القدرات الاستيعابية لكل إقليم.  وزير الداخلية الإيطالي أنجلينو ألفانو قال أن الخطة تهدف إلى توزيع اللاجئين بواقع 5.2 بالمائة لكل ألف نسمة، لكن في البلديات الإيطالية الكبرى سيتم رفع النسبة إلى 5 بالمائة لكل ألف نسمة.

وحددت وزارة الداخلية الإيطالية الحد الأدنى لاستقبال اللاجئين في البلديات بنسبة 5.1 بالمائة لكل ألف نسمة، وبذلك تضع وزارة الداخلية خطة توزيع منظمة بدًلا من الخطة التي كان يعمل بها سابقًا والتي كانت تميل إلى العشوائية، وتسبب ضغطًا من المهاجرين في مدن على حساب مدن ايطالية أخرى.

أعداد المهاجرين في ايطاليا 2016 أعداد المهاجرين في ايطاليا 2016

طبقًا للأرقام الرسمية، استقبلت ايطاليا قرابة 110 آلاف منذ بداية العام 2016 لاجئ وحتى تاريخ كتابة هذه السطور، علمًا أن تدفق المهاجرين على ايطاليا مازال مستمرًا، ومازال العام 2016 لم ينتهي.

إن ارتفاع أعداد المهاجرين الذين وصلوا إلى ايطاليا في العام 2016  جاء بعد إغلاق الطريق بين تركيا واليونان بعد إبرام الاتفاق التركي الأوروبي الخاص باللاجئين الذي قضى بشكل شبه تام على حركة المهاجرين من تركيا إلى أوروبا عن طريق اليونان.

وساهم إغلاق طريق تركيا بشكل كبير في توجه المهاجرين مرة أخرى وبأعداد كبيرة إلى طريق الهجرة من ليبيا إلى ايطاليا. ودفع تدفق اللاجئين بشكل كبير إيطاليا إلى بدءِ العمل بخطة توزيع اللاجئين في ايطاليا على كافة الأراضي الإيطالية لمنع تكدس اللاجئين في مناطق ايطالية معينة.

تشديدات أوروبية على اللاجئين

رغم انخفاض أعداد اللاجئين في أوروبا في العام 2016 مقارنة بالعام 2015 الذي استقبلت فيه ألمانيا وحدها ما يزيد عن المليون لاجئ، إلا أن دول أوروبا بدأت في إجراء تغيرات كبيرة تجاه اللاجئين وقضايا اللجوء في أوروبا، وذلك بتشديد إجراءات اللجوء أمام اللاجئين، مثل تشديد القوانين الخاصة بلم الشمل والإقامة في ألمانيا والسويد وغيرها من دول أوروبا.

وتظهر التحركات الأوروبية تجاه اللاجئين بشكل عام أن إجراءات وقوانين اللجوء في أوروبا في 2017 لن تكون مثل الأعوام السابقة، بل قد تكون أصعب، وذلك لحث اللاجئين على عدم القدوم إلى أوروبا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *