efd2286b714ae8f92bae08f6d35d5113_L

إنهاء مهام كل قنصل مغربي مقصر في أداء واجبه

كتبت: فدوى وعلي

ألقى العاهل المغربي محمد السادس خطابا بمناسبة عيد العرش، عبر فيه عن استيائه من تعامل عدد من القناصلة في العالم مع المهاجرين المغاربة، معلنا أنه سيتم إنهاء مهام كل من قصر في أداء واجبه.

وأولى خطاب الذكرى 16 لتربع العاهل المغربي على العرش أهمية خاصة للجالية المغربية في الخارج التي يقدر عددها بأربعة ملايين ونصف المليون، حسب مجلس الجالية المغربية في الخارج.

الملك محمد السادس أكد في خطابه أن المهاجرين المغاربة يلاقون صعوبات خلال تعاملهم مع بعض القنصليات في الخارج.

وأشار الملك إلى أنه عاين حالات عديدة لمهاجرين مغاربة خلال جولاته في أوروبا يعانون من مشاكل إدارية كبيرة خلال تعاملهم مع القنصليات المغربية.

وأمر العاهل المغربي وزير الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار بإنهاء مهام القناصلة الذين ثبت تقصيرهم خلال الأيام المقبلة، داعيا باقي المسؤولين في السفارات المغربية إلى احترام وتسهيل الخدمات للمهاجرين.

وفي تعليقه على الخطاب، قال الأمين العام لمجلس الجالية المغربية في الخارج عبد الله بوصوف في تصريح لموقع “راديو سوا” إن هذا الخطاب يؤكد على أن قضية الجالية المغربية أضحت قضية وطنية وأولوية في السياسات المغربية.

وشدد بوصوف على أن إنهاء مهام بعض القناصلة خطوة في الاتجاه الصحيح لتحسين العلاقة بين مغاربة المهجر والإدارات المغربية، وتأكيد على أن المهاجر المغربي لا يقل عن مغاربة الداخل.

ولاقى قرار إعفاء القناصل المقصرين استحسانا من المغردين وخصوصا من مغاربة الخارج، الذين عبروا عن سعادتهم بالاتجاه إلى تصحيح وضع القنصليات والسفارات المغربية.

وأشار آخرون إلى أن الإصلاح سيصب في اتجاه خدمة المغرب أولا، باعتبار أن المهاجرين المغاربة هم مصدر مهم للعملات الأجنبية في البلاد.

وشمل خطاب العرش أيضا توجيهات لوزير الداخلية للقيام بدراسات ميدانية من أجل تلبية حاجيات المناطق التي يعاني سكانها من الفقر.

وشدد العاهل المغربي في خطابه أيضا إلى ضرورة الحفاظ على الهوية المغربية في التدين، ونبذ أي شكل من أشكال التطرف القادم من خارج المغرب.