إنقلاب عسكري في بوروندي وبلجيكا تحذر رعاياها بالإبتعاد عن مناطق الإشتباكات

إتخذت بلجيكا إجراءات وقائية لحماية 770 من البلجيكيين في بوروندي ، وذلك في أعقاب محاولة إنقلاب ضد الرئيس البوروندي ، ونصحت وزارة الخارجية البلجيكية بعدم السفر إلى هذا البلد الأفريقي .

ويعتقد أن حوالي 770 من البلجيكيين موجودين حالياً في بوروندي الواقع في وسط قارة أفريقيا ، حيث تدخل بعض أفراد من قوات الجيش لوقف الرئيس الحالي لبوروندي من الترشح للإنتخابات لفترة رئاسية ثالثة .

وتعمل السفارة البلجيكية حالياً في بوروندي على تنفيذ خطة الأزمات ، وهناك تعليمات للبلجيكيين بالبقاء بداخل منازلهم وتوخي المزيد من الحذر ، وتجنب التجمعات الكبيرة والإبتعاد عن مناطق الإشتباكات ، وإتباع تعليمات السلطات البوروندية والسفارة البلجيكية .

وحث وزير الخارجية البلجيكية ” ديدييه رايندرز ” كلا الجانبين في بوروندي إلى ضبط النفس ونبذ العنف قائلاً ” إن الشرعية لا تأتي إلا من الناس أنفسهم عندما يتوجهون إلى التصويت في إنتخابات حرة ونزيهة ، ومن الضروري ان يشارك الجميع في تلك الإنتخابات ، بشروط سلمية وبكل الشفافية ” .