Chein sauvé

إنقاذ كلب صغير بعد  أن كان عالقا في بلاطة خرسانية لثلاثة أسابيع

تم العثور على الكلب الصغير  Happy حيا بعد أن علق لمدة عشرين يوما في بلاطة خرسانية بحظيرة قديمة، الكلب يعاني هزالا وجفاف شديدين، ولكنه يسكون على ما يرام.

 

وقال صاحبه، الذي ينحدر من Lieshout بالأراضي المنخفضة، لصحيفة  Gelderlander Arno : “منشغل بالوظيفة كنت دائما مع Happy على الطريق. وفي الثاني من مايو الماضي، حين كنت عند زبون وكنت على وشك العودة إلى منزلي، استنفذت جميع الوسائل في ا لبحث عنه ولم أجده”.

 

يائسا من البحث عنه، دعا مالك الحيوان شركة لتصريف المياه لمسح تجاويف المنطقة ولم يسفر البحث عن أي نجاح.  يروي Arno van de Brandt قائلا :” لقد ظننا أنه سقط في حفرة أرنب وعلق فيها. بحثنا بواسطة كاميرا ولم نجد شيئا”.

 

وانقلب حال الأسرة رأسا على عقبٍ جراء اختفاء الحيوان الأليف، وأطلقوا نداءَ بحث على فيسبوك  ووعدوا بميلغ 350 يورو كمكافأة لمن يعيده.

“تلقينا اتصالات من عدة أشخاص قدموا لنا أدلة خاطئة ويقولون أنهم شاهدوه وهو يجري.  في حين أنه كان عالقا طوال الوقت في أرضية خرسانية”.

 

أحد زبائن صاحب الحيوان لفت نظره تأوهات صادرة من حظيرته، وحين ألقى نظرة على المكان “هنا، لاحظوا أنفه”. وتمت توسعة الحفرة وأُنقِذ Happy من مصيره  المشؤوم بعد عملية إنقاذ معقدة.

 

بقاء حيا كوال ثلاثة أسابيع يعتبر معجزة. “عشرون يوما بدون أكل، موافق، ولكن بدون ماء؟”. ومع ذلك يبدو الكلب بخير حتى مع فقدان الوزن الذي يعاني منه. “أصبح يزن 4,5 Kg بعد أن كان في 6,7 Kg. وبحسب الطبيب البيطري، فأنها مسالة استعادة بعض القوة”. إنها نهاية سعيدة لـ Happy والتي من شأنها أن تعطي بعض الأمل لمحبي الحيوانات الذين فقدوا حيوانا.

 

Belg24