إنفجار سيارة ملغومة قرب مصراتة الليبية يسفر عن مقتل اثنين من الحراس

نقلت وكالة الأنباء الليبية عن مصدر عسكري قوله إن انتحاريا فجر سيارة ملغومة عند نقطة تفتيش قرب مدينة مصراتة الليبية يوم الخميس مما أسفر عن مقتل اثنين من الحراس.

واستهدف الهجوم الذي اعلن تنظيم الدولة الاسلامية المسؤولية عنه قوات مصراتة المتحالفة مع الحكومة المعلنة من جانب واحد وتسيطر على طرابلس وغرب ليبيا.

واستغل تنظيم الدولة الإسلامية الاضطرابات في ليبيا لينتزع موطيء قدم في البلاد مع استمرار الصراع بين حكومتين تتصارعان على السلطة رغم مرور أربع سنوات على الاطاحة بمعمر القذافي.

وقالت الدولة الاسلامية في بيان على موقع تويتر “قام فارس من فرسان الشهادة… باستهداف ‘بوابة الستين‘بسيارته المفخخة صباح اليوم فكبر وفجر مما أدى لقتل وجرح من كان فيها من اعداء الله.”

وشاهد مراسل من رويترز عددا من السيارات لحقت بها اضرار جراء الانفجار عند نقطة تفتيش على طريق الى الشرق من مصراتة متجه الى سرت. وتقع سرت في وسط البلاد وسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية خلال الاشهر القليلة الماضية.

وخاضت قوات مصراتة معارك مع التنظيم في سرت يوم الاربعاء. وقتل على الاقل شخص واحد وأصيب سبعة.

وأعلن مقاتلو التنظيم المتشدد خلال الاشهر القليلة الماضية مسؤوليتهم عن عدد من الهجمات من بينها اقتحام فندق في طرابلس وقتل عشرات المسيحيين المصريين والاثيوبيين.

وتتخذ الحكومة الليبية المعترف بها دوليا والبرلمان المنتخب من الشرق مقرا لهما منذ أن سيطر فصيل منافس على العاصمة طرابلس في اغسطس اب وأعاد برلمانا سابقا.

وأصبح لتنظيم الدولة الاسلامية وجود في درنة وهي مدينة في الشرق تعرف بانها معقل للجهاديين ومدينة بنغازي الرئيسية الشرقية.

وكالات