ministre des Finances, Johan Van Overtveldt

إنخفاض كبير في معدل الضريبة على الشركات الصغرى في بلجيكا

بلجيكا 24 – من المقرر أن ينخفض معدل ضريبة الشركات من 34% إلى 20% بحلول 2019، على ثلاث مراحل، وذلك وفقا لمشروع الإصلاح الذي قدمه وزير المالية Johan Van Overtveldt. وسيكون هذا الانخفاض متسارعا جدا بالنسبة للشركات الصغرى.

ومن المتوقع أن يدخل الإصلاح حيز التنفيذ العام المقبل. ويتعين أن ينخفض معدل الضريبة إلى 27% ثم إلى 22% بالنسبة للشركات الصغرى، بشأن الجزء الخاص بالقاعدة الضريبية المنخفضة عن أو المساوية لـ 50 ألف يورو. واعتبارا من سنة 2018، سينخفض المعدل إلى 24% (وإلى 20% بالنسبة للشركات الصغرى). وفي سنة 2019، سيصل إلى نسبة 20% بالنسبة للجميع.

واتفقت الحكومة الاتحادية على حيادية الميزانية الخاصة بالإصلاح الضريبي حيث يتعين على بلجيكا تصفية مالياتها العامة. وبالتالي، سيمر الإصلاح من خلال إلغاء عدد من الخصومات الضريبية التي كان يمكن الاعتماد عليها وقت تشديد القوانين الأوروبية.

وكان الخصم الضريبي الأهم هو الخصم المتعلق برأس المال الاستثماري، المعروف باسم الفوائد الاسمية والذي يهدف إلى تشجيع الشركات على الزيادة في رأس مالها الخاص عن طريق حساب فائدة وهمية. وسينتهي هذا النظام اعتبارا من 2017.  فيما تظل الترتيبات الانتقالية التي تسمح بجلب فوائد غير مقيدة ابتداءً من السنة المالية 2012، قابلة للتطبيق. وسيجلب الإجراء ما يقرب من 3,3 مليار يورو كل سنة.

ومن المقرر اتخاذ تدابير أخرى مثل “أحكام الأرباح الزائدة”، التي ألغيت  وإمكانية تأجيل الخسائر السابقة والاستغناء عن الاقتطاع الضريبي النهائي للدخل التي تم تخفيضها، وعقوبة عدم التصريح الضريبي التي أعيد النظر في الزيادة فيها، لاسيما من خلال تطبيق التوجه الأوروبي لمكافحة التهرب الضريبي. وبذلك، تُستهدف استقطاعات الفوائد.  كما سيتم خفض إمكانية خصم مصاريف السيارة أيضا.

وسيتم الاحتفاظ ببعض الحوافز الضريبية وتضخيمها، لاسيما لتشجيع تعيين الموظفين.  وتم الإعلان عن تخفيض جديد للضرائب. وكان مشروع الوزير بالفعل موضوع اجتماع رؤساء المكاتب، ولكنه لا يزال بانتظار اجتماع اللجنة الوزارية المصغرة. ومن المحتمل جدا أن تعتمد نهايته على أشغال الميزانية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *