إليو دي روبو يعتقد أنه من الأفضل سقوط الحكومة

يعتقد رئيس الحزب الاشتراكي أن الحكومة الاتحادية لا تخلق جو الثقة الضروري للتنمية الاقتصادية ويأمل أيضا أن يكون شارل ميشال “رئيس وزراء حقيقي أكثر، بالنسبة لنا نحن الفرانكفونيين”.

 

صرح إليو دي روبو رئيس الحزب الاشتراكي ورئيس الوزراء الأسبق في مقابلة لصحيفة إيكو اليوم السبت قائلا : “إنها عودة عدم الاستقرار، ونحن نخيف المستثمرين.” و “إذا سقطت الحكومة، فهذا خبر جيد للمواطنين”.

 

ويقول رئيس الحزب الاشتراكي : “من الواضح أن الحكومة الحالية لا تخلق جو الثقة الضروري للتنمية الاقتصادية. وأكثر من ذلك : هي حكومة تفاقم عدم المساواة وتثير المجموعات ضد بعضها”. كما يعتقد إليو دي روبو أيضا “أنها حكومة تعمل من خلال آثار الخبر” وأن هناك “فجوة بين أقوالها وأفعالها”.

 

وبالنسبة لرئيس الحزب الاشتراكي، فإن الحكومة الاتحادية تعمل “بإرادة إيديولوجية تحت جناح حزب التحالف الفلاماني الجديد (N-VA)” ويود أن يكون شارل ميشال “رئيس وزراء حقيقي أكثر،  بالنسبة لنا نحن الفرانكفونيين”.