إليو دي روبو يرفض الدخول في لعبة N-VA بشأن تقسيم بلجيكا

بلجيكا 24 – أكد رئيس الحزب الاشتراكي إليو دي روبو على قناة RTL-TVI أنه “ليس هناك داعي للدخول في لعبة حزب N-VA” التي أحيت هذا الأسبوع، داخليا، النقاش المؤسساتي الذي تم تجميده عبر اتفاق الحكومة الاتحادية، لأن أغلبية الناطقين بالهولندية والفرانكفونيين يؤيدون وحدة الدولة.

ومن جهته، يعتقد رئيس مجموعة حزب MR بمجلس النواب Denis Ducarme أنه بالنظر إلى أن اتفاق الحكومة الاتحادية يستبعد أي نقاش مؤسساتي إلى غاية 2019، فلم يبق لحزب N-VA بشأن هذه النقطة في إلا “وزارة  الكلام”.

ووردا على سؤال حول ضرورة بناء جبهة فرانكفونية لتبني موقف مشترك يواجه المطالب المجتمعية الجديدة، رحب السيد دي روبو بالفكرة بشدة. يقول : “الحزب الاشتراكي دائما متهيئ للمناقشة (…)، ولكن نحن نعرف وضع البلاد جيدا، ونحن مستعدون”. وقد رأى أن النقاش سيكون “كارثيا، على مستوى الضمان الاجتماعي الذي هو أساس بلجيكا”.

ومن جانبه، أضاف Didier Reynders نائب رئيس الوزراء من (MR) على قناة RTBF قائلا : “يتعين على جميع الفرانكفونيين أن يستمروا في التفكير بمستقبل البلاد”. ويؤكد على أن النقاش المؤسساتي يجب أن يكون فرانكفونيا في العلاقات بين فدرالية ولونيا بروكسل وإقليم والونيا. كما يسخر السيد Reynders من حقيقة أنه، وفقا له، “كلما عطس بارت دي ويفر، فإن ذلك يتحول إلى تسونامي في جنوب البلاد”.