burkini

إليو دي روبو يتساءل عن التهديد الذي يشكله البوركيني على الأمن القومي

بلجيكا 24 – في مقابلة أجرتها صحف Sudpresse مع رئيس الحزب الاشتراكي إليو دي روبو يكشف هذا الأخير عن أن النقاش بشأن البوركيني يزعجه بشكل كبير. فقد أصبح يحتل كل فضاء، بحيث صار حزبا MR و N-VA يديرانه لإلهاء الناس عن المشاكل الحقيقية مثل الهجمات ضد العمال والمبالغ اللامتناهية الواجب العثور عليها خلال الاجتماع السري الخاص بالميزانية. وأصبح البوركيني مشكلة تستحق مقاربة مختلفة عما تم الحديث عنه من قبل.

وتحدث إليو دي روبو عن دفاعه عن المساواة بين الرجال والنساء طوال حياته، وعن دفاعه عن الحرية الكاملة للنساء وأجسادهن. وقال أنه غير منزعج من رؤية امرأة بلباس السباحة أو تمشي عارية الصدر، فتلك حريتها.

وأضاف أنه من الناحية الفلسفية، أصيب بالصدمة لرؤيته البوركيني. لأن الأمر مخالف لطريقته في تصوره لحرية المرأة. غير أنه تساءل بعد ذلك باسم ماذا يمكن منع امرأة من ارتداءه، وفي أي شيء يمكنه أن يشكل تهديدا على الأمن القومي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *