إليو دي روبو : بارت دي ويفر يلوث سمعة البلاد

قال إليو دي روبو رئيس الحزب الاشتراكي (PS) في مقابلة أجرتها معه صحيفة la Libre Belgique أنه يعتقد  أن تصريحات بارت دي ويفر، التي أساءت إلى سمعته، قد أضرت بشرف البلاد.

 

وبالنسبة لإليو دي روبو، فإن تصريحات بارت دي ويفر حول المهاجرين تعتبر ذات “طبيعة تشجع أولئك الذين يعبرون بالفعل عن مشاعر عنصرية”.

 

ووفقا لإليو دي روبو، “فإنه لمن المؤسف والخطير أن يتعلق الأمر برئيس حزب عضو في الحكومة الاتحادية. وقد كان بالفعل خطيرا حين كان في المعارضة، ولكن بارت دي ويفر هنا تترتب عليه مسؤولية سياسة الحكومة”.

 

كما ينتقد رئيس الوزراء الأسبق أيضا تصريحات وزير الدولة لشؤون اللجوء تيو فرانكين عضو حزب التحالف الفلاماني الجديد (N-VA). “ما ألوم عليه تيو فرانكين، هو أنه من خلال تصريحاته، نحس بنوع من التشجيع على العنصرية، ومن المرجح أنه يفعل ذلك ليرضي اليمين المتطرف”.

 

كتبت فاطمة محمد